نشر الدكتور أحمد، نجل الرئيس المختطف الدكتور محمد مرسي، الخميس، صورة والدته السيدة نجلاء، حرم رئيس الجمهورية، وكتب خلالها: “الأم المثالية.. شاء من شاء وأبى من أبى”.

جاء ذلك تزامنًا مع احتفال مصر بيوم الأم والذي وافق أمس الأربعاء 21 مارس، وردًا على قيام قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي بتكريم من زعم أنهن أمهات مثاليات من أمهات ضباط الجيش والشرطة والممثلات.

 

كان عبد الله، نجل الرئيس المختطف محمد مرسي، قد احتفى بوالدته في اليوم العالمي للمرأة، بتدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية بـ”فيس بوك” مؤخرًا.

وقال الشاب، فى رسالة إلى والدته السيدة نجلاء علي محمود، حرم رئيس الجمهورية الشرعي، قائلا: أمي العظيمة الصابرة والصامدة وصاحبة التاريخ المشرف من النضال.

وأضاف “عبد الله”: أمي الحبيبة علي مدار عمري لم أجدها يوما تشتكي أو تتحدث عن معاناة، ربنا يخليكي لنا يا أمي ويبارك لنا في عمرك، ولا حرمنا الله من وجودك، وفرج الله همك وجمعك وأقر عينك بأبي وأخي مرة أخرى قريبا”.

 

فى الإطار نفسه، أعدت إحدى الوكالات العالمية تقريرًا عن حرم رئيس الجمهورية بعنوان “زوجة مرسي.. 40 عامًا من تحمل المسئولية في صمت”، جاء خلاله أنها “طوال 40 عاما مثال لوالدة وزوجة لم تتبرم من أحوالها ولم تشك لمجتمعها همها وحزنها رغم ما تمر به من أيام قاسية لم ترحمها من مصاعب طيلة عقود أربعة، نحو توقيف زوجها وما تره من حملات ضد أسرتها لم تحدث لزوجة رئيس من قبل.

كما كشف التقرير أيضا أن السيدة نجلاء محمود تقود أسرة تحرص على أن تحافظ عليها في وقت تلعب فيها دور الأم والأب معا لأبنائها الخمسة والجد والجدة لأحفادها، فضلا عن أن نشاطها الأكبر وسط الوجود في المجتمع.

رابط دائم