فى مثل هذا اليوم من عام 2013 شهدت مدينة العريش بشمال سيناء، مجزرة “المطافي” عقب مسيرة حاشدة لم تشهد لها المحافظة مثيلا، ارتكبتها شرطة الانقلاب العسكري، ضد المتظاهرين السلميين، احتجاجا علي مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وتداول اليوم عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي مجموعة من الفيديوهات التي توثق المجزرة التي أسفرت عن استشهاد   نحو 14 شهيدا من أبناء سيناء فضلا عن أعداد كبيرة من المصابين بينهم أطفال .

وروى شهود عيان على المجزرة أن مسيرة انطلقت من أمام مسجد النصر وسط مدينة العريش،  وتحركت في شارع 23 يوليو، وعند عودتها من شارع القواتلي، قامت أجهزة الانقلاب الأمنية المتمركزة أمام مقر الدفاع المدني، بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين، في مؤخرة المسيرة حيث يتواجد النساء والأطفال، ما تسبب في مقتل 14 منهم، معظمهم من الشباب صغير السن، فضلاً عن عشرات المصابين.

ولم تكتف أجهزة الانقلاب الأمنية بهذه المجزرة مكتملة الأركان بل قامت باعتقال العشرات، ولفقت لهم تهما منوعة منها اقتحام مقر الدفاع المدني وحرق محتوياته، ولفق الانقلابيون هذه التهم أيضاً للقتلى والمصابين الذين سارعوا لحماية النساء، عند سماعهم إطلاق الرصاص، ما تسبب في سقوطهم بين شهيد وجريح.

وتحت شعار “القصاص مطلبنا” يطالب  أبناء القبائل السيناوية بالقصاص لدماء الشهداء،  ومحاكمة كل المتورطين فى هذه الجريمة وإطلاق سراح كل من تم اعتقاله من المتظاهرين السلميين الذين لفقت لهم اتهامات لا صلة لهم بها .

 

شاهد الفيديوهات من هنا

 

 

رابط دائم