من قرية العدوة بههيا مسقط رأس الرئيس محمد مرسي أرسل أحرار وحرائر الشرقية التهنئة للشعب المصري، وفي القلب منهم الرئيس محمد مرسى، وجميع الأحرار فى السجون التهنئة بالعيد مطالبين بعودة الشرعية، ووقف نزيف الانتهاكات بحق مصر وشعبها.

جاء هذا خلال مصلى العيد الذي نظمه الإخوان المسلمون من ساحة مدرسة قرية العدوة مسقط الرئيس محمد مرسي الرئيس الشرعي للبلاد، وسط مشاركة واسعة من جموع المواطنين الذين حرصوا على إظهار البهجة والفرحة احتفالا بالعيد.

شهد المصلى حضورا لافتا من المواطنين بتنوع شرائحهم، وتزين المصلى بالورود وصور الرئيس محمد مرسي بجوار صور الشهداء، والمعتقلين وعلم مصرن وشارات رابعة العدوية.

وأكد المصلون أنه يوما ما ستنتصر إرادة الشعب وتعود الحقوق المغتصبة، وحينها سيكون العيد أفضل وأجمل، داعين جموع الشعب المصرى للانتقاض رفضا للفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري.

رابط دائم