انتفض أحرار وحرائر مركز ههيا فى الشرقية بمسيرة، عقب صلاة الجمعة، من قرية العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، تعلن عن رفضهم لقانون بيع الجنسية وتكميم الإعلام، وتطالب بوقف الانتهاكات وإطلاق سراح المعتقلين، ضمن مظاهرات أسبوع #لا_لبيع_الوطن التى دعا إليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

رفع المشاركون فى المسيرة علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية، ولافتات تحمل عبارات تطالب برحيل السيسى ونظامه الانقلابى، واحترام إرادة الشعب المصرى، والعودة للمسار الديمقراطى.

وأعرب المشاركون عن استنكارهم لاستمرار جرائم الإخفاء القسرى لنحو 15 من أبناء المحافظة، وتصاعد جرائم الاعتقال التعسفى للمواطنين والانتهاكات داخل مقار الاحتجاز، بما يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، مؤكدين تواصل دعمهم لجميع المعتقلين وأسرهم حتى إطلاق سراحهم ومحاكمة كل المتورطين فى هذه الجرائم.

وجدد المشاركون عهدهم مع الشهداء والمعتقلين والرئيس الصامد فى سجون العسكر، بمواصلة النضال السلمى حتى تحقيق أهداف الثورة، وعودة جميع الحقوق المغتصبة ومكتسبات ثورة 25 يناير.

رابط دائم