من جديد انتفض أحرار وحرائر ههيا من العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، فى مظاهرة حاشدة تندد بجرائم العسكر، وتطالب بعودة المسار الديمقراطي وإطلاق الحريات، ووقف نزيف العبث بمقدرات البلاد.

رفع المشاركون في المسيرة علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تؤكد تواصل النضال الثوري رغم جرائم العسكر المتصاعدة، حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة ومكتسبات ثورة 25 يناير.

وندد الثوار بتردي أحوال البلاد وتفاقم المشكلات يومًا بعد الآخر، كما نددوا بجرائم وانتهاكات العسكر لحقوق الإنسان عبر تصاعد الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والتنكيل بالمعتقلين وأسرهم، واستمرار الإخفاء القسري للطالبة “ندى عادل فرنيسة”، ابنة مدينة القرين، المختطفة منذ 12 أكتوبر 2012 من قبل قوات أمن الانقلاب.

رابط دائم