من جديد، تواصل المشهد الثوري لثوار ههيا من العدوة، قرية الرئيس محمد مرسى بمحافظة الشرقية، وانتفضوا في مسيرة اليوم تندد بجرائم العسكر، وتهنئ الرئيس مرسي وجميع المعتقلين بشهر رمضان الكريم، كما تهنئ جموع الشعب المصري والعالم الإسلامي بحلول الشهر الكريم.

رفع المشاركون في المسيرة التي جابت الشوارع والأحياء، علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية، وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تحمل عبارات التنديد بجرائم الانقلاب المتصاعدة، وغلاء الأسعار وتردى الأحوال.

طالب المشاركون في المسيرة بإطلاق الحريات ووقف نزيف الانتهاكات، وأكدوا تواصل نضالهم حتى تحقيق أهداف الثورة وعودة المسار الديمقراطي، كما وجهوا الدعوة لجموع الشعب المصري بضرورة التوحد والانتفاض لإنقاذ البلاد ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها.

رابط دائم