النائب العام المصري قدم طلبا رسميا إلى البرلمان برفع الحصانة عن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك للتحقيق معه في المخالفات المالية والإدارية الموجودة بالنادي والتي تحقق فيها النيابة العامة حاليا، ولم يوافق مجلس النواب على الطلب دون تقديم أسباب مقنعة لأسباب رفضه، وهكذا تلقت العدالة صفعة مؤلمة من نواب يفترض أنهم يمثلون الشعب!!

وهذا الفاسد المفسد في حماية الإستبداد الذي يحكمنا ويمثل صورة رائعة له!! ويتميز بالبلطجة والفتونة والصوت العالي!

والشتائم والبذاءات وكلها من سمات أوضاعنا الحالية في ظل حكم العسكر.

عجايب

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

رابط دائم