أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، عن أسفة على قيام بعض بلديات حزب العدالة والتنمية بنصب تماثيل له من قبل بعض البلديات.

جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع مع رؤساء البلديات من حزب العدالة والتنمية، قائلا "وأؤكد أن مثل هذه التصرفات تتنافى مع القيم التي نؤمن بها، فأنا لا أريد تماثيل، بل أدعوكم إلى بذل المزيد من الجهود لخدمة المواطنين".

وقال أردوغان إن بلاده لم تخالف مطلقا سياستها الثابتة التي تحرص على عدم إلحاق الضرر بالمدنيين في العمليات العسكرية سواء داخل أم خارج البلاـد، ردا على ادعاءات أحد نواب حزب الشعب الجمهوري المعارض حول استهداف طائرات من دون طيار عددا من المدنيين أثناء مكافحة الإرهابيين جنوب شرق البلاد.

وأوضح أردوغان أن الحساسية التي تبديها تركيا بخصوص عدم إلحاق الضرر بالمدنيين خلال عمليات مكافحة الإرهاب تحظى بتقدير الجميع.

وأضاف أردوغان أن الطائرات من دون طيار تسهم بشكل إيجابي في مكافحة الإرهاب، وتساعد القوات التركية على النجاح بمهامهم الموكلة إليهم.

وتابع أردوغان قائلا: "لا يحق لأي نائب في البرلمان التركي أن يدلي بتصريحات من شأنها المساس بقيم الشعب التركي أو إعلان استيائه من الإنجازات التي تحققها قواتنا المسلحة في مجال مكافحة الإرهاب، والشعب سيلقن هؤلاء درسا في صناديق الاقتراع".

وأردف أردوغان: "هناك بعض الدول التي تنزعج من إمكاناتنا وقدراتنا العسكرية ومن تصنيعنا أسلحتنا بطاقات وكفاءات محلية، لكننا سنستمر في ذلك من أجل حماية وطننا وشعبنا".

وأكد أردوغان أن بلاده لن تسمح بأي تحركات تستهدف أمن وسلامة تركيا، وستواجه كل من يسعى إلى إلحاق الضرر بتركيا وشعبها.

وتعليقا على صفقة شراء منظومة صواريخ "إس 400" الروسية قال أردوغان: "نخطو خطوات مهمة لتعزيز قدراتنا الدفاعية، وهناك جهات دولية أبدت استياءها من هذه الخطوة، وأقول لهم إن تركيا ستتخذ كافة التدابير اللازمة لحفظ أمنها". 

رابط دائم