أطلقت أسرة المهندس أشرف قنديل، المعتقل على ذمة القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بهزلية قسم العرب، نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتحرك لإنقاذ حياته، بعد تدهور حالته الصحية بشكل بالغ داخل مقر احتجازه في سجن تحقيق طره.

وطالبت رابطة أسر المعتقلين ببورسعيد المنظمات الحقوقية وكل من يهمه الأمر، بالتحرك لرفع الظلم عن قنديل، ووقف نزيف الانتهاكات بحقه، والإفراج الصحي عنه حفاظًا على حياته.

وحمَّلت الرابطة وزير داخلية الانقلاب ومأمور سجن تحقيق طره ومدير مصلحة السجون، مسئولية حياة المعتقل الذى يقبع فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، وتمثل جريمة قتلٍ بالبطيء عبر الإهمال الطبي المتعمد.

رابط دائم