أعلنت الولايات المتحدة، اليوم، عن أنها انسحبت من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، متهمةً هذه المؤسسة بأنها "معادية لإسرائيل".

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية "هيذر نويرت": إن الولايات المتحدة ستشكّل "بعثة بصفة مراقب"؛ لتحل محل بعثتها في الوكالة، التي تتخذ من باريس مقرا لها.

إلى ذلك، عبّرت مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو( إيرينا بوكوفا، الخميس، عن "أسفها العميق" لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من هذه الوكالة الدولية، معتبرةً أنه "خسارة للتعددية".

وقالت بوكوفا في بيان: "أود أن أعبر عن أسفي العميق لقرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من اليونسكو".

رابط دائم