انتفض أحرار وحرائر ههيا بمحافظة الشرقية بمسيرة، عقب صلاة الجمعة من قرية العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى استمرارا للنضال والحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه.

رفع المشاركون فى المسيرة بجوار علم مصر صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين، كما رفعوا صور المسجد الأقصى، ولافتات تؤكد على تضامنهم ودعمهم لنضال وجهاد الشعب الفلسطيني.

وتعالت هتافات المشاركين: بالروح بالدم نفديك يا أقصى، وأحرقوا علم الكيان الصهيوني، وصور السيسي عدو الغلابة والعدالة، وجددوا العهد بمواصلة طريق النضال السلمي حتى يتم إطلاق الحريات، وعودة المسار الديمقراطى وجميع الحقوق المغتصبة.

المشاركون استنكروا عبث السيسي بمقدرات البلاد، وغلاء الأسعار، وتردي الأحوال، وتفاقم المشكلات، وجددوا دعوتهم لجموع الشعب المصري بكسر حاجز الخوف والنزول للميادين واللُحمة مع الثوار وتوحيد الجهود لإنقاذ البلاد.

رابط دائم