للمرة الثالثة، تظاهر اليوم أحرار وحرائر الجيزة من إمبابة؛ رفضًا لجرائم العسكر وتنديدًا بغلاء الأسعار وتردى الأحوال، ضمن مظاهرات أسبوع “معًا ضد العصابة” التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية؛ استمرارًا للنضال والحراك الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه.

جابت المسيرة عددًا من شوارع وأحياء إمبابة، وسط تفاعل ومشاركة من جموع الأهالي الرافضين لما وصلات إليه البلاد من التردي والتراجع على جميع الأصعدة، في ظل النظام الانقلابى، داعين جموع الشعب للنزول للميادين واللحمة مع الثوار لإنقاذ البلاد.

طالب المشاركون بإلغاء جميع الإجراءات التي من شأنها رفع الأسعار ووقف نزيف الانتهاكات، وإطلاق الحريات، والإفراج عن المعتقلين، والعودة للمسار الديمقراطي، ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها.

كان أحرار الجيزة قد خرجوا في عدة مظاهرات، عقب صلاة الجمعة، جاء أبرزها من المعتمدية ببولاق والهرم، مؤكدين تواصل النضال حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة.

رابط دائم