أحرق ثوار ههيا علم الكيان الصهيوني المحتل وعلم الولايات المتحدة الأمريكية، وأكدوا تضامنهم مع مطالب الشعب الفلسطيني المشروعة، مع انطلاق فعاليات الجمعة الـ36 من مسيرات العودة بعنوان جمعة #التضامن_مع_الشعب_الفلسطيني، خلال المسيرة التى انطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم من العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى فى الشرقية.

وندد المشاركون بموقف الحكومات العربية المتخاذل من قضية فلسطين والمسجد الأقصى، قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم، واستنكروا استمرار الحصار على غزة والتغاضي عن جرائم الكيان الصهيوني المحتل، في ظل استمرار إجراءات التطبيع المقيتة.

كما ندد المشاركون بجرائم العسكر فى مصر، وتصاعد الاعتقال التعسفي والإخفاء القسرى لعدد من أبناء المحافظة، وأحكام الإعدامات المسيسة والتي طالت مؤخرا 5 من شباب المحافظة بهزلية النائب العام، بعد رفض الطعن من محكمة النقض على الحكم الجائر.

وجدد المشاركون العهد بمواصلة طريق النضال الثوري بكل سلمية حتى تحقيق أهداف الثورة، وعودة المسار الديمقراطي، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها، وإطلاق الحريات، والإفراج عن جميع المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء.

رابط دائم