أعلنت وزارة التعليم في حكومة الانقلاب، عن إحالة 8 معلمين بـ4 محافظات إلى التحقيق؛ لاتهامهم بإهانة قادة الانقلاب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال أحمد خيري، المتحدث باسم تعليم الانقلاب، في تصريحات صحفية: “إن طارق شوقي، وزير التعليم، قرر تنفيذ التعليمات المشددة بتطبيق أحكام القانون بكل حزم على كل من يتجاوز ويخل بالواجبات الوظيفية، ويأتي بأي عمل من شأنه أن يقلل من قيمه المعلم”.

وأضاف خيري أن شوقي صدّق على مذكرة الإدارة العامة للشئون القانونية، بتحويل بعض الموظفين والمعلمين ببعض الإدارات التعليمية منها (إدارة فرشوط التعليمية بمحافظة قنا، وإدارة المطرية التعليمية بمحافظة القاهرة، وإدارة نجع حمادي التعليمية بمحافظة قنا، وشمال الجيزة التعليمية بمحافظة الجيزة) لجهات التحقيق، وتوقيع الجزاء المناسب لمخالفتهم الواجبات الوظيفية، ونشر مستندات حكومية وكلمات مسيئة لرموز الدولة ولقيادات التربية والتعليم على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت تحويل عصابة الانقلاب، الإدارات التعليمية والمدارس إلى “ثكنات عسكرية”، حيث زرعت مستشارين عسكريين في مديريات التربية والتعليم ومخبرين في المدارس والإدارات التعليمية لمراقبة كافة ما يحدث في تلك المؤسسات، فيما تم تحويل آلاف المعلمين بمختلف المحافظات إلى “إداريين” بالمخالفة للقانون.

رابط دائم