كتب– عبدالله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء الشاب محمد أيمن محمد رشدي، 20 عاما، منذ اعتقاله من منزل جدته، فجر اليوم، بمنطقة محرم بك بالإسكندرية.

من جانبه، حمَّل مركز الشهاب لحقوق الإنسان داخلية الانقلاب ومديرية أمن الإسكندرية المسئولية الكاملة عن سلامة الشاب، مطالبا بالإفصاح عن مكان احتجازه والإفراج الفوري عنه.

رابط دائم