تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء عمر محمدين محمد أحمد السيد، للشهر الثاني على التوالي، وذلك منذ اعتقاله من مقر عمله بمدينة شربين، يوم 19 ديسمبر 2017، فيما تواصل إخفاء شقيقه “بلال”، منذ اعتقاله يوم 1 يناير 2018، من مقر عمله بمدينة دمياط.

من جانبها حمَّلت أسرته داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتهما، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائهما والإفراج الفوري عنهما، مشيرين إلى تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

رابط دائم