تواصل مليشيات أمن الانقلاب بالقاهرة احتجاز كمال حسن مهدي، عضو برلمان الثورة، وزوجته منال يماني، لليوم العشرين على التوالي، وذلك منذ اعتقالهما يوم 24 مايو 2018، من منزلهما واقتيادهما لجهة مجهولة.

وكانت مليشيات أمن الانقلاب قد اغتالت نجلهما الطالب “أنس المهدي”، أثناء وجوده في مظاهرة طلابية بجامعة القاهرة قبل 3 سنوات، فيما يقبع نجلهما الثاني “عبد الله” في سجون الانقلاب ومحكوم عليه بالمؤبد في قضية 174 عسكرية.

من ناحية أخرى، اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، الإثنين 11 يونيو، المحاميين سعيد عبده عطية من أبناء قرية العدوة، أثناء ممارسة عمله بمحكمة ههيا، وعبد الباسط حسانين، أحد أبناء مدينة أبو حماد، وتم اقتيادهما لجهة مجهولة.

رابط دائم