أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان  القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق 13 من أبناء بنى سويف ، رغم حصولهم على البراءة منذ 17 مارس 2018 .

وحمّل المركز عبر صفحته على فيس بوك مصلحة السجون ووزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسؤولية سلامتهم، وطالب برفع الظلم الواقع عليهم وسرعة الإفراج عنهم وهم :

١-خميس عبدالمنعم مشرف، 51 عاما.

٢-مصطفي محمد أحمد، 29 عاما.

٣-طارق محمد ياسين، 32 عاما.

٤-رجب فهمي، 42 عاما.

٥-عبدالرحمن محمد صالح، 35 عاما.

٦-فاروق عبدالوهاب، 36 عاما.

٧-عمادالدين محمد عثمان، 50 عاما.

٨-محمد ناجي، 29 عاما.

٩-عمر محروس سيد، 26 عاما.

١٠-محمد عبد الحميد، 29 عاما.

١١-سيد زغلول، 45 عاما.

١٢-هانى فوزى، 32 عاما.

١٣-زين العابدين حسن، 37 عاما.

إلى ذلك كشفت رابطة أسر المعتقلين فى الشرقية عن اعتقال ميليشيات الانقلاب لـ 5 من أهالى ديرب نجم، عقب حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين، بقرى المركز، فجر أمس الخميس دون سند من القانون استمرار لنهجها في الاعتقال التعسفى.

وذكرت الرابطة أن مليشيات الانقلاب ، اعتقلت للمرة الثانية علي عبد الله عمارة 52 سنة، موظف بالضرائب العقارية، جودة إسماعيل الحماحمي، 55 سنة، أعمال حرة،من قرية الحاج حسن،  بالإضافة إلي  مدحت السيد عبد العال، 57 سنة،  سمير سعيد سماحة، 57 سنة، وإسماعيل الصاوي، 58 سنة من قرية العصايد وأخفت مكان احتجازهم دون سند من القانون.

ولا تزال عصابة العسكر في الشرقية تخفى 14 من أبناء المحافظة لمدد متفاوتة رغم البلاغات والتلغرافات المحررة من قبل ذويهم للجهات المعنية بما يزيد من مخاوفهم وقلقهم الشديد على سلامة حياتهم.

رابط دائم