تواصل قوات أمن الانقلاب ببورسعيد إخفاء 4 أشخاص من عائلة واحدة؛ وذلك منذ اعتقالهم يوم 9 أغسطس الجاري، واقتيادهم إلى مكان مجهول، وسط مخاوف من جانب أسرهم على سلامتهم.

والمعتقلون هم: محمد المناخلي “55 عاما” موظف بمديرية الصحة، معتقل سابق وتم تبرئته في هزلية “قسم العرب”، وأحمد محمد المناخلي، محمد عبد الرحمن، عمر عبدالرحمن.

كما تواصل ميليشيات أمن بورسعيد إخفاء أنس الشافعي برهان، الطالب بكلية الهندسة بجامعة الأزهر، لليوم الرابع عشر على التوالي، وذلك منذ اعتقاله فجر يوم الجمعة 17 أغسطس 2018، ويقبع والد “أنس” في سجون الانقلاب منذ يناير 2014، حيث كان يشغل مدير عام الدعوة بأوقاف بورسعيد.

وفي القليوبية، تواصل ميليشيات أمن الانقلاب، إخفاء مجدي سيد حسن إبراهيم، 28 سنة، لليوم الرابع والعشرين على التوالي؛ وذلك منذ اعتقاله يوم الأربعاء 8 أغسطس الجاري، أثناء تواجده بمدينة الخانكة، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

رابط دائم