استمرارا لجرائم الإخفاء القسرى التي تنتهجها عصابة العسكر، والتي تعكس إصرارها على إهدار القانون وعدم احترام حقوق الإنسان في جرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم وفقا لم توثقه منظمات حقوق الإنسان، أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان إخفاء قوات الانقلاب بمحافظة الجيزة بإخفاء الخبير بوزارة التربية والتعليم خالد أبوالدهب، البالغ من العمر 50 عاما، منذ القبض التعسفي عليه يوم 30 أغسطس 2018، دون سند من القانون، من منزله، قبل اقتياده لجهة مجهولة.

وأشار “الشهاب” إلى أن “أبو الدهب” يعاني من مرض السكر، وتخشى أسرته على حياته، بسبب عدم تلقيه العلاج الخاص بالمرض، وعدم توافر الرعاية الطبية اللازمة له. محملا داخلية الانقلاب ومديرية أمن الجيزة مسؤولية سلامته، وطالب بالكشف عن مقر احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه.

كما رصد المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات بحافظة القليوبية استمرار الإخفاء القسري بحق الطالب سعد محمد سعد، 18 عاما، طالب بالصف الثالث الثانوني، منذ اعتقاله يوم 30 يونيو 2018، دون سند قانوني، من أحد شوارع مدينة الخانكة، وهي المرة الثانية التي يتم اعتقاله فيها.

وبحسب أسرته ومحاميه فإن “سعد” لم يتم عرضه على أية جهة تحقيق حتى الآن، أو معرفة مكان احتجازه رغم البلاغات والتلغرافات المحررة للجهات المعنية من جانب أسرته.

ودان المركز الاعتقال التعسفي والإخفاء القسرى بحق الطالب، وحمل وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومديرية أمن القليوبية مسؤولية سلامته، وطالب بإطلاق سراحه.

أيضا ذكرت منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان عبر صفحتها على فيس بوك، أنها وصلتها شكوى تفيد بإخفاء عصابة العسكر للمواطن أحمد أبوالنجا، طالب جامعي، قسريًا لليوم التاسع على التوالي، منذ اعتقاله يوم 28 أغسطس 2018، من قبل قوات الانقلاب بالأقصر واقتياده إلى جهة غير معلومة.

واستنكرت المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري للمواطنين، وحملت أسرته سلطات الانقلاب مسئولية سلامته، وطالبت بضرورة إجلاء مصيره، والإفراج الفوري عنه.

رابط دائم