دان مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق إبراهيم إسماعيل علي خليل، 19 عامًا، الطالب بكلية التجارة بجامعة الأزهر، والذى ترفض عصابة العسكر الكشف عن مكان احتجازه منذ اختطافه يوم 22 ديسمبر 2017 دون سند من القانون، من أمام منزله بمدينة 6 أكتوبر.

وحمل المركز، عبر صفحته الرسمية على فيس بوك، وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومديرية أمن الجيزة مسؤولية سلامته، وطالب بالكشف عن مقر احتجازه والإفراج عنه.

ووجهت أسرة الطالب نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتحرك للكشف عن مصير نجلهم وقالوا أنه منع من حضور امتحاناته بعد اختطافه من قبل أمن الانقلاب دون ذكر الأسباب.

وأكدت أسرة “خليل” عدم التوصل لمكان احتجازه رغم إرسال العديد من التلغرافات والبلاغات للنائب العام والجهات المعنية بحكومة الانقلاب، دون جدوى حتى الآن.

رابط دائم