كتب: سيد توكل
لم يكن حادث تصادم قطاري الإسكندرية الذي وقع، أمس، وأسفر عن مقتل 42 راكبا وإصابة 133، هو الأول من نوعه وربما لن يكون الأخير، في ظل الثبات على سياسة سيطرة "اللواءات" المتقاعدين على قطاعات وزارة النقل، على رأسها السكك الحديد، إذ أرجع مراقبون أسباب الحادث إلى تولّي العسكريين غير المتخصصين مناصب قيادية بهيئة النقل.

من جانبه، قال الدكتور عبدالله الأشعل، مساعد وزير الخارجية الأسبق: "هل يمكن وقف مهزلة حوادث القطارات؟ وهل يمكن معاقبة المسئولين؟ وما علاقة فساد الهيئة بتولي غير المتخصصين إدارتها؟ وصراحة لابد من مراجعة المكون العسكري في الهيئة والمحافظة وباقي المؤسسات".

وأضاف: "كلُّ ميسر لما خلق له، عزاؤنا لأسر الضحايا ودعواتنا للمصابين، ونطالب بإلحاح بالإنقاذ في كل المستشفيات، وبالتحقيق العاجل الناجز الشفاف، والله لقد هلكت الأمم من قبلكم لأنهم إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق الفقير أقاموا عليه الحد، العدل أساس البقاء".

نهب القطارات

يذكر أن اللواء مدحت شوشة، رئيس هيئة السكك الحديد، هو رئيس لقيادات عسكرية أخرى في هيئة السكك الحديد، وينضم إليه العشرات من العسكريين في وزارة النقل.

اللواء علاء مأمون ندا مستشار وزير النقل لقطاع النقل البحري، واللواء إبراهيم منصور مستشار الوزير للمتابعة، واللواء طارق غانم عبدالمتعال الصعيدي رئيس قطاع النقل البحري الحالي، الذي تسبب في توريط مصر في إلغاء التفتيش الطوعي.

اللواء ياسر فودة مستشار الوزير للاستثمار، واللواء أشرف حجاج مدير الإدارة العامة للمراسم بالوزارة، والعميد أحمد سعيد مدير الإدارة المركزية لديوان عام الوزارة، واللواء خالد حمدي مستشار الوزير للرعاية والتأمين.

بالإضافة إلى اللواء سامي محمد الذي تم تعيينه بمركز الأزمات بالوزارة، والعميد محمد حسن مدير مركز الأزمات، واللواء محمد قناوي مستشار الوزير لقطاع التشغيل والموازنات.

عربات النوم

اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة السكك الحديد، واللواء محمد الشناوي رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية، والعميد ممدوح قريش رئيس الإدارة المركزية للمنشآت والمحطات، الذي يمتلك باعًا طويلًا في هذا المجال.

اللواء رفعت حتاتة رئيس مجلس إدارة شركة الخدمات المتكاملة والنظافة بالسكة الحديد، وطالب العاملون بالشركة بالتظاهر ضده والمطالبة بإقالته، واللواء محمد نصر الله رئيس شركة "عربات النوم".

واللواء إدريس أحمد إدريس العضو المنتدب للتأمين والنظافة بشركة الخدمات المتكاملة والنظافة، والعميد مجدي محمد مدير عام شركة المشروعات التابعة للسكة الحديد، والعميد خالد عطية رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا المعلومات التابعة للهيئة.

مترو الأنفاق

ويأتي في مقدمة اللواءات المشرفين عليه: اللواء طارق جمال الدين رئيس الهيئة القومية للأنفاق، واللواء مجدي بدوي مدير عام الأمن بالهيئة القومية للأنفاق، واللواء أحمد شكري مدير عام الأمن بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق.

اللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، واللواء مجدي نصر مساعد رئيس الهيئة للأملاك والإعلانات، واللواء وائل السيد رئيس قطاع التنفيذ والمناطق.

وهناك اللواء محمد عيد رئيس الإدارة المركزية للشئون الإدارية بالهيئة، واللواء شريف عبدالرشيد رئيس الشركة القابضة للطرق والكباري.

نهب الموانئ

على رأس اللواءات التي تشرف على هذا القطاع: اللواء فؤاد عثمان رئيس الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، واللواء محمد الدمرداش رئيس شركة الاتحاد العربي للنقل "السوبر جيت".

وأيضا اللواء حسين الهرميل رئيس شركة القاهرة للعبّارات، وتعرضت الشركة لخسائر سنوية متتالية، بديون بلغت ٨٠ مليون جنيه، واللواء محمد يوسف نائب رئيس شركة القاهرة للعبارات، والعميد إحسان شجر رئيس الإدارة المركزية بالشركة.

واللواء خالد زهران رئيس الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، واللواء عادل عمران نائب رئيس الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، والعميد محمود الوكيل رئيس قطاع المنائر بهيئة السلامة البحرية.

نهب النقل النهري

ويأتي على رأس هذا القطاع: اللواء رضا إسماعيل الذي تم تعيينه بعد واقعة مركب الوراق الأخيرة التي راح ضحيتها 40 فردًا بينهم أطفال، أما اللواء هشام أبوسنة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر، وما زالت ظاهرة تكدس الشاحنات مستمرة في كل موسم بموانئ البحر الأحمر وحاضرة بشكل مستمر.

واللواء أيمن صالح رئيس هيئة ميناء دمياط، واللواء مدحت عطية رئيس الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، واللواء أحمد سالم رئيس ميناء الدخيلة، واللواء جمال رمضان رئيس الإدارة المركزية للمناطق، واللواء خالد سليمان رئيس قطاع الحركة.

واللواء فتحي طه رئيس هيئة موانئ بورسعيد، واللواء بحري خالد سعيد زهران مستشار لشئون الموانئ بقطاع النقل البحري بديوان عام الوزارة.

رابط دائم