أصيب عدد من الشباب الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق؛ جراء اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء، على المتظاهرين شرق دير البلح وسط قطاع غزة، حيث تشهد المنطقة تظاهرات يوم الثلاثاءَ من كل أسبوع، ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار التي انطلقت في 30 مارس الماضي؛ للمطالبة بحق العودة ورفع الحصار عن غزة.

وفي سياق متصل، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الثلاثاء، بعد اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني بلدة كفر قليل جنوب نابلس، شمال الضفة المحتلة، وأفاد شهود عيان بأن قوة احتلالية اقتحمت منطقة الوعرة بكفر قليل، وتمركزت قرب منزل سعد القني وسوبر ماركت دعاس، وأطلقت قنابل الغاز صوب المنازل، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

وتتعرض المنطقة لاقتحامات متكررة من جانب قوات الاحتلال؛ بذريعة رشق شبان من البلدة الحجارة تجاه سيارات المستوطنين على طريق مستوطنة “براخاة” المقامة عنوة على أراضي المواطنين.

رابط دائم