أصيب عشرات الفلسطينيين، مساء اليوم، في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص وقنابل الغاز على المشاركين في فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرقي قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، عن إصابة 8 مواطنين بالرصاص الحي، فيما أفادت مصادر إعلامية فلسطينية بإصابة العشرات بحالات اختناق جراء قنابل الغاز التي تطلقها قوات الاحتلال، مشيرة إلى وجود إصابات خطيرة بين المتظاهرين، منها إصابة خطيرة لفتاة برصاصة في الرأس، وطفل برصاصة في الصدر.

كانت أعداد كبيرة من الفلسطينيين قد توافدت إلى مخيمات العودة الكبرى شرقي قطاع غزة، مساء اليوم؛ للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ47 من مسيرة العودة، تحت عنوان “غزة عصية على الانكسار والانفصال” والتي دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة.

ويشارك الفلسطينيون منذ 30 مارس الماضي في مسيرات قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وكسر الحصار عن غزة.

وأسفرت الاعتداءات الصهيونية على المشاركين في تلك الفعاليات عن استشهاد 265 شخصًا، منهم 11 شهيدا لا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، فيما أصيب 27 ألفًا آخرون، منهم أكثر من 500 في حالة الخطر الشديد.

Facebook Comments