أخلت نيابة أمن الدولة بالإسكندرية، اليوم الأربعاء سبيل الحرة “مروة محمد عبدالحميد”، بعد اختفاء 5 أيام بعد اعتقالها من أمام مكتبة الإسكندرية بالشاطبي.

فيما واصلت سلطة الانقلاب العسكري حبس كل من: سهيلة محمود أحمد -طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الخدمة الاجتماعية، وخديجة بهاء الدين محمد-طالبة بالفرقة الثانية بكلية الآداب، لمدة 15 يوما على ذمة هزلية جديدة.

كانت قوات أمن الانقلاب بالإسكتدرية قد اعتقلت الحرائر يوم السبت الماضي 15 سبتمبر 2018، الثالثة عصرا من أمام مكتبة الإسكندرية بالشاطبي، وتم اقتيادهن لجهة غير معلومة قبل أن يتم التوصل لهن.

كما داهمت قوات الأمن منازلهن وتفتيشها صباح اليوم دون سند قانوني.

يذكر أن “خديجة بهاء الدين” كانت قد تعرضت للاعتقال في القضية المعروفة إعلاميا بـ”بنات 7 الصبح” عام 2013، وتعرضت “سهيلة محمود” أيضا للاعتقال سابقا من جامعة الأزهر.

وطالبت منظمات حقوقية محلية ودولية نظام السيسي بوقف الانتهاكات الممنهجة بحق المرأة المصرية ، كما طالبت بإطلاق سراح كل المعتقلات السياسيات في السجون المصرية.

رابط دائم