شهد هشتاج “#إمارات_الشر” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رفضا لتدخل حكام الامارات في شئون الدول العربية والاسلامية ومساندتها للثورات المضادة ضد ثورات الربيع العربي ، وأكد المغردون ضرورة التصدي لمخططات أولاد زايد والعمل علي مواصلة نضال الشعوب حتي إسقاط “حكام الرز”.

وكتبت ريتاج البنا :”الإمارات وراء انقلاب تركيا الفاشل وانقلاب قطر الفاشل ..اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية”، فيما كتبت هند عبدو :”بأموال الامارات الملوثه بالدماء الطاهرة تعمل على افشال ثورات الربيع العربى”، مضيفة :”نجح المخطط اليهودى فى تدمير الدول العربية الاسلامية وزرع النزاع والمكائد بينهم لصالح تنفيذ الحلم الصهيونى”.

وكتبت جويرية محمد :”الى السودانين تمسكوا بالثورة فالامارات ستحاول بكل الطرق اباده هذه الثوره”، فيما كتب سيد دنيا :”عندما يتقمص الحمار دور الأسد والجميع يعلم أنه حمار وهو الوحيد يتمادي في خداع نفسه حتي يأتيه بعض الاسود ليعرف حجمه الطبيعي ونحن جميعا علي يقين سوف يجيئ يوما ويهرول الجمار الي مكانه الطبيعي في الحظيره الكبيره”.

وكتب د.ندير فضيلة :”الامارات والسعودية هم قوى الشر فى العالم الاسلامى اللهم انتقم من ابن زايد وابن سلمان.. إمارات الشر تواصل العبث بالجزائر الحرة.. اللهم احفظ بلادنا من كيد شيطان العرب”، فيما كتبت جوري :”الامارات والسعوديه يدعمون كل من يسفك دماء العرب”، وكتب عبد الحميد :”اصبحت اسرائيل تحرك الامارات لامتلاك مصر وتمويل الانقلاب الذي تحول الى احتلال بالوكالة فكان في غاية الاهمية ان يكون هناك وسطاء لنقل المخطط والعمل على تنفيذه وهنا يظهر دور دحلان احد الاجنحة الخارجية الذي يأخذ اوامره من الكيان الصهيوني بشكل مباشر ليكون الوسيط الثاني”.

وكتبت سما نور :”تسعى الامارات لخراب الدول وشراء الاراضى والدمار والفساد”، فيما كتبت سلطانة مانو :”الإمارات تستخدم قواعدها العسكرية في الصومال ودول أفريقية أخرى لتعزيز نفوذها في القرن الأفريقي، ولخدمة خططها في نشر الفوضى والتخريب في عدة بلدان”، مضيفة :”الامارات بدأت في شراء الاراضي المصرية والمشاريع الترفيهية شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وكلها مشاريع تبعد كل البعد عن بناء البنية التحتية ، لانهم لا يربدون الخير لمصر بل تنفيذ الاجندة الصهيونية”

وكتب احمد شاكر :”نجح اليهود نجاحا مبهرا في زرع هذه الكيانات المفسدة في بلاد الاسلام والمسلمين تعمل لصالح قيام دولتهم الكبري التي يحلمون بها في بروتوكلاتهم”، فيما كتبت رقية مازن ” امارات الشر هي وراء كل انقلاب وتاييده”، وكتبت هاجر محمد :”عيال زايد يتواجدون أينما وجد الشر”.

رابط دائم