لا يزال الجدل مستمرا حول منظومة التعليم الجديدة التي يفرضها النظام العسكري قهرا على الشعب، دون اكتراث بتحذيرات ونصائح الخبراء والمتخصصين في التربية والتعليم.
وإذا كان نظام الثانوية العامة قد استحوذ على غالبية التغييرات والتعليقات، فإن نظام التعليم الأساسي الذي يضم المرحلتين الابتدائية والإعدادية سوف تطوله عدة تغييرات يتعيَّن على أولياء الأمور والمعلمين التدرب عليها للتعامل معها بكفاءة أعلى.. نرصدها في “الجراف” التالي:

رابط دائم