حالة من الانهيار الاقتصادي في ظل حكم العسكر تبشر بخلق جيل هزيل من الأطفال، بعد حالة الحرمان التي تمر بها الأسر المصرية، بعد ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن والسلع الغذائية، الأمر الذي أدى إلى تراجع نصيب الفرد من الغذاء، وينذر بكارثة غذائية في مصر يدفع ثمنها الجيل القادم.

ووفقًا لتقدير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء التابع لحكومة الانقلاب، فإن نحو 28% من الشعب المصري لا يستطيع الوفاء باحتياجاته الأساسية من الغذاء وغير الغذاء، ورغم تلك الإحصائيات الرسمية إلا أن المواطن المصري دائمًا ما يجد نفسه أمام مطالبات مستمرة بالتقشف من جانب السفيه ووزرائه وبرلمانه وحتى إعلامه.

الحرية والعدالة” أعدت الإنفوجراف التالي، موضحة أبرز ما يعانيه المصريون في عهد السيسي.

رابط دائم