أكدت دراسة أعدها المركز المصري لحقوق المرأة في دراسة تحت عنوان “التحرش الجنسي في مجال عمل المرأة” أن 68% من العاملات يتعرضن للتحرش الجنسي، 46% منهن يتعرضن للتحرش اللفظي مقابل 22% يتعرضن للتحرش البدني.

الدراسة نفسها أكدت أن أكثر السلوكيات التي اتفق عليها النساء، 78% لمس اليد بطريقة متعمدة، 76% يلمس أجزاء من جسدها، 76% ينظر إلى أماكن حساسة من جسدها، 73% يحاول تقبيلها، 72% يمتدح قوامها، 72% التهديد والإغراء لتتجاوب معه جنسيا.

وفي عام 2014 أجرى الاتحاد العام لعمال مصر دراسة حول (التحرش داخل أماكن العمل)، على عينة قوامها 20 ألف عاملة تتراوح أعمارهن ما بين 20 إلى 55 عاما، وأسفرت نتائج الدراسة أن 30% من العاملات في مصر يتعرّضن للتحرّش في أماكن العمل.

وكانت أعلى نسبة في القاهرة، حيث بلغت نحو 70%، بينما قُدرت الحالات في محافظات الدلتا بنحو 18%، واختفت الحالات تقريبا بمحافظات الصعيد؛ حيث بلغت نسبتها نصف بالمائة، وأثبتت الدراسة أن 50% من العاملات المتعرضات للتحرش في القاهرة يواجهن اضطهادا في العمل.

“الحرية والعدالة” وضحت في هذا الجراف بعض السلوكيات السيئة للمتحرشين:

رابط دائم