تأتي الديون على رأس الجرائم التي يقترفها السيسي وعصابة الانقلاب ضد مصر والمصريين منذ أن جاء فوق الدبابة ليدمر حاضر ومستقبل هذا الوطن.
وبلغت الديون الداخلية والخارجية مستويات قياسية خلال السنوات الأخيرة بسبب شراهة السيسي وحكومته للاقتراض بدون حساب، بحيث لا يخلو يوم من قروض جديدة أصبح سدادها ضربا من الخيال، بل أصبح الاقتراض يتم من أجل سداد فوائد الديون.
ووسط ذلك لا حديث عن تنمية أو صناعة أو تجارة، بل يتم البحث عن مصادر جديدة توافق على إقراض كافة المشاريع التي تتم في مصر في السنوات الأخيرة.

رابط دائم