أصدر مركز الشهاب لحقوق الإنسان تقريره السنوى عن انتهاكات الانقلاب وأحوال المصريين التعيسة لعام 2017 المنقضى بالتزامن مع ذكرى ثورة 25 يناير السابعة، والذى جاء تحت عنوان (عيش حرية عدالة اجتماعية.. حقوق مُهدرة).

مطالبا في تقريره المجتمع الدولى بتسيير لجان تقصى حقائق من قبل الأمم المتحدة بخصوص الانتهاكات التى تحدث فى مصر من قتل وتعذيب وإهمال ومصادرة أملاك، وإعدامات وتهجير قسرى وغيرها من الانتهاكات، والضغط على النظام الانقلابى فى مصر لوقف الإعدامات وكافة الانتهاكات ومحاكمة كل المتورطين فيها، والإفصاح عن أماكن المختفين قسريا وسرعة الإفراج عنهم. وسرعة الإفراج عن حالات النساء والأطفال القابعين فى سجون العسكر على خلفية قضايا سياسية، والعمل بشكل جدى على إنهاء ظاهرة أطفال الشوارع والتسرب من التعليم.

“الحرية والعدالة” أعدت هذا الجراف لتبين أهم ما جاء بتقرير مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان..

رابط دائم