مَن من المواطنين من أبناء الطبقة الوسطى يستطيع أن يدفع أكثر من “1,5” مليون جنيه لشقة لن يستطيع السكن بها إلا بعد عمر طويل؟ إذ يصل سعر المتر بها إلى ما بين 11 إلى 13 ألف جنيه للمتر الواحد، وتصل مساحة الوحدة ما بين 110 إلى 180 مترا كاملة التشطيب.

ويتزايد الإنفاق الباهظ من جنرالات الانقلاب على ما يسمى العاصمة الإدارية في قلب الصحراء، وضخ المليارات لبناء مقر ضخم لوزارة الدفاع بـ2.2 مليار جنيه، يضاهى مبنى البنتاجون ودار للأوبرا ومسرحين بقرابة 4 مليارات جنيه، ويذكر أن تكلفة إنشاء العاصمة الإدارية تقدر بـ45 مليار دولار، وتتولى المؤسسة العسكرية معظم الإنشاءات بها، ما يمثل أكبر بيزنس في تاريخ المؤسسة العسكرية على الإطلاق، رغم أن البلاد وصلت إلى القاع بحجم ديون وصل إلى 5 تريليونات جنيه منها 100 مليار دولار كديون خارجية!

في هذا الجراف الذي أعدته “الحرية والعدالة” المزيد من المعلومات عن هذه العاصمة.

رابط دائم