من جديد تصر حكومة الانقلاب على أن تواصل سياستها في اعتقال الشرفاء وتجريف مصر من أي صوت مخالف لها أو مطالب بحق الشعب المصري في الحرية والكرامة والعدل.

ولأنه كان وزيرًا للعدل وقضى حياته في محراب القضاء فإن المستشار أحمد سليمان يدرك جيدًا أهمية العدل وقيمة القانون وحرمة الإنسان وضرورة احترامه.

وهي المفاهيم التي لا يؤمن بها الانقلاب ولا يعرف سوى انتهاكها ليل نهار.

في الإنفوجراف التالي تستعرض “بوابة الحرية والعدالة” أبرز محطات حياة المستشار أحمد سليمان:

 

رابط دائم