شهدت السنوات الماضية زيادة جرائم عصابة الانقلاب بحق الأطفال بمختلف المحافظات، وسط تواطؤ جهات التحقيق و”بوتيكات حقوق الإنسان” المحلية، وضعف موقف المنظمات الحقوقية الدولية.

وشملت تلك الانتهاكات اعتقال آلاف الأطفال والزج بهم في سجون ومقار احتجازٍ تفتقد للآدمية ولا تتلاءم مع سنهم، وممارسة التعذيب والعنف الجنسي بحق العديد منهم، فضلا عن قتل بعضهم في أحداث مختلفة.

رابط دائم