في عهد السيسي تزايدت حوادث وجرائم القتل والخطف والانتحار والحوادث الشنيعة في المجتمع المصري، بفعل السياسات الأمنية القاتلة التي تتعمدها حكومات السيسي، والتي كان أخطرها ما تمارسه سلطات السيسي ضد المعارضين ورافضي الانقلاب، الذين بات قتلهم بكافة الأشكال نهجًا عامًا، استخدم فيه القضاء المدني والعسكري وقوات الجيش والداخلية، في أكبر مجزرة من التصفيات الجسدية والقتل خارج إطار القانون.. نرصد بعضها في “الجراف” التالي:

رابط دائم