تتلاعب حكومة الانقلاب بطلاب الثانوية العامة وعائلاتهم، الراغبين في تصحيح أوراق امتحاناتهم، بعد أن حصلوا على درجات أقل من التي يرون أنهم يستحقون الحصول عليها.

وتؤكد التجارب أن التظلمات لا تفيد الطلاب في معظم الحالات؛ حيث يكون الهدف الوحيد هو جمع الملايين من آلاف الطلاب الحالمين برفع درجاتهم، وتصل قيمة المبالغ التي يتم تحصيلها من “سبوبة التظلمات” نحو 26 مليون جنيه، يذهب معظمها إلى صندوق تحيا مصر، في حين تخصص نسبة محدودة لصيانة المدارس، فيما تغيب مصلحة الطلاب تماما عن الصورة.

رابط دائم