يسعى الرئيس الأمريكي وقائد الانقلاب في مصر وقادة السعودية والأردن والكيان الصهيوني إلى إتمامها على حساب القضية الفلسطينية وحق الفلسطينيين في وطنهم، كما تأتي على حساب المصريين في أرضهم.. والمستفيد الوحيد هو الكيان الصهيوني الذي يسعى إلى الاستفادة من الصفقة التي يطلق عليها “صفقة القرن”.

فيما تعتبر في الواقع صفقة الخيانة والعار وبيع القضية الوطنية الأكبر عند العرب والمسلمين.

في الإنفوجراف التالي نستعرض أهم بنود تلك الاتفاقية

رابط دائم