لا تتوقف إسرائيل عن الاعتداء على غزة ومحاولة إخضاعها بالقوة، إلا أن الغزاويين لا يتوقفون عن المقاومة وإثبات براعة في الحرب والمواجهة أمام جيش الصهاينة الذي وصفه السفيه السيسي بالسيارة “المرسيدس”.

إلا أن أبناء غزة أثبتوا أنهم قادرون على هزيمة الصهاينة إذا توفرت لهم بعض الإمكانات.

وخلال العدوان الصهيوني الأخير ارتقى عدد من الشهداء وسقط مصابون.. سطروا أسماءهم جميعًا بحروف من نور يشع من دمائهم الطاهرة في وقت أعلن فيه قادة العرب أنهم والصهاينة على طريق واحد.

في الإنفوجراف التالي الذي أعدته “بوابة الحرية والعدالة” نتعرف على بعض الأعداد من العدوان الصهيوني الأخير على أحرار غزة:

 

رابط دائم