أصبح الاختفاء القسري السمة المميزة للانقلاب في مصر، والذي بات خطف المصريين وتعذيبهم للاعتراف بأمور لا علاقة لهم بها، وترويع أسرهم وأبنائهم؛ أسهل الإجراءات التي تقوم بها ميليشياته.

ولحماية المختفي قسريًا من التصفية أو التعذيب أو الإجبار على الاعتراف بما لم يفعله، يوصي قانونيون بعدد من الإجراءات التي يجب على أسرة المختفي قسريًا اتخاذها فور اختطاف أحد أفرادها.

وهي الإجراءات التي لخصها الإنفوجراف التالي الذي أعدته “بوابة الحرية والعدالة“:

 

رابط دائم