تسعى حكومة العسكر إلى إفقار الشعب وتكبيله بالديون التي لا تنتهي.

هذا ما استعرضه إنفوجراف “منشور ثورة” الذي أِشار إلى أنه يتم الآن توريث الفقر والديون بعدما احتلت مصر وتحصل على خيرات الشعب ثم تذل شعبها للأعداء لسداد الديون والقروض التي تثقل كاهله.

وقال الإنفوجراف: “في ظل حكم العسكر الديون ترتفع إلى مستويات خيالية، وبرلمان العسكر لا يشرف ولا يوافق ولا يعترض ولا يتدخل، ولا كأنه هنا”، مندهشا من أن يتم دفع القروض القديمة من قروض جديدة والفوائد من قروض أخرى.

وتساءل ماذا سيحصل لو توقفت القروض؟

أما إجابة المنشور فكانت بتساؤل جديد: هل يعاد احتلال مصر أو أجزاء منها بسبب الديون؟ ومع الديون فقر من أنواع شتى منه الفقر المائي،  كما يقول المنشور: “الإعلان رسميا أن مصر دخلت مرحلة الفقر المائي بهداذ تكون حكومة الفقر حققت كل أنواع الفقر للشعب المصري”.

وملخص الإنفوجراف تم وضعه في نهايته: السيسي يقود مصر إلى مصير أسوأ من الإفلاس.

 

رابط دائم