حجم وبشاعة الجرائم المجتمعية من قتل وخطف وقتل وذبح للأطفال في الدقهلية والمريوطية وغيرها من محافظات مصر، التي بات القتل والدماء عنوانها الأبرز بصحف الانقلاب، تكشف زيف القبضة العسكرية والأمنية التي يفرضها السيسي على الشعب المصري، والتي يهدف من خلالها إلى القضاء على المعارضين لحكم السيسي ورافضي الانقلاب وملاحقة الأطفال والفتيات والزج بهم بالسجون، فيما يفلت المجرمون والبلطجية من العقاب، ومن ثم التوسع في الجرائم ضد أبناء الشعب المصري.

نرصد بعض الدلائل والأرقام المفزعة حول مستوى الأمن في مصر في ظل حكم العسكر، في “الجراف” التالي:

رابط دائم