منذ الانقلاب العسكري في يوليو 2013 أكد الإخوان أنهم ضد الانقلاب على الشرعية والقانون، وضد كافة المهازل التي تتم ضد الإرادة الشعبية وربة المصريين.

وتعليقا على مسرحية الانتخابات الهزلية التي من المقرر أن تشهدها مصر خلال الأسابيع المقبلة، أكد الإخوان المسلمون أنهم لا يعترفون بتلك المسرحية الهزلية، وأن الرئيس محمد مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر، وأن إجراء تلك المسرحية للمرة الثانية لا يغير من الوضع شيئا ولا يمنح الانقلابيين الشرعية التي يبحثون عنها.

في “الإنفوجراف” التالي نستعرض أهم البنود التي تضمنها بيان الإخوان، الذي صدر الأحد، تعليقا على تلك الهزلية التي تكلف مصر مليار جنيه وفضيحة دولية جديدة.

رابط دائم