أصدر المرصد العربي لحرية الإعلام -مؤخرا- تقريره السنوي لانتهاكات حرية الصحافة والإعلام في مصر 2017، بعنوان “الحجب الخشن والتأميم الناعم”، رصد فيه 1058 انتهاكا، أبرزها الحجب وأحكام الإعدام والمؤبد والإهمال الطبي والإدراج بقوائم الإرهاب. مؤكدا أن العام المنصرم، شهد تكريس الإعلام الأحادي تمهيدا لانتخابات رئاسية بلا صحافة مستقلة، وقضايا مقتل الصحفيين أثناء ممارسة عملهم لم تتحرك طبقا للقانون.

وحسب التقرير الصادر يمكن “أن يوصف عام 2017 بأنه عام التأميم الناعم للقنوات الفضائية الخاصة، وأنه عام حجب المواقع، وعام الأحكام القاسية بحق الإعلاميين والصحفيين، وسط استمرار ملاحقتهم قضائيا وأمنيا، واستخدام القضاء العسكري في الملاحقة، وضم الكثيرين منهم لقوائم الإرهاب عقابا لهم على مواقفهم السياسية المعارضة للنظام الحالي، في تأكيد واضح على إرساء منظومة إعلام الصوت الواحد التي سادت في ستينيات القرن الماضي وذاقت مصر بسببها الويلات”.

الحرية والعدالة” أعدت الجراف التالي مبينة أهم الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين.

رابط دائم