لا تتوقف الكوارث في دولة العسكر، حيث الإهمال والفوضى والفساد وعدم معاقبة المذنبين، والضحية دائمًا هو المواطن المصري الذي يعاني القهر والموت والمرض في دولة الفساد والقمع.

فكل يوم مصيبة، وكل ساعة كارثة، ودائما ما يتم التهرب من الحقيقة التي تقطع أن العسكر مكانهم في الثكنات لا في الحكم، وأن المحليات التي يسيطر عليها اللواءات لا يمكن لها أن تقوم برعاية المواطنين، بل تقوم برعاية مصالح الفاسدين وأصحاب النفوذ.

في الإنفوجراف التالي تستعرض “بوابة الحرية والعدالة” عددًا من الكوارث التي حلت بالمصريين في يومين فقط.

رابط دائم