مئة عام مرّت على وعد بلفور، فيما يحصد التاريخ نتائجه حتى الآن، حيث أعلن الصهيوني الأمريكي دونالد ترامب عن أن القدس عاصمة مغتصبة لليهود، وكما خطّ بلفور اسمه على الرسالة، تناقلت الشاشات ووسائل الإعلام كتابة ترامب اسمه على قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس، إيذانًا بمرحلة جديدة من الصراع العربي الصهيوني.

وكما شدد الصهيوني بلفور، في رسالته، على "ألا يجري أي شيء قد يؤدي إلى الانتقاص من الحقوق المدنية والدينية للجماعات الأخرى المقيمة في فلسطين"، كرر ترامب الحديث نفسه حيث قال: "القدس يجب أن تبقى مكانًا يصلي فيه اليهود والمسيحيون والمسلمون".

وفيما يلي أهم المحطات التي مرت على القدس على مدار التاريخ، ترصدها بوابة الحرية والعدالة:

رابط دائم