تصدر هاشتاج #احكي_عن_مرسي، ترند موقع “تويتر” منذ صباح اليوم الأربعاء، بأكثر من 21 ألف تغريدة، تحدث أصحابها عن الفترة التي حكم فيها الرئيس قبل أن يختطف، وأنها كانت مثالاً للعدل والنزاهة وحب الوطن، فضلاً عن الحرية التي سادت فيها والتي لا يستطيع أحد إنكارها حتى أشد الناس عداوة للرئيس والإخوان.

كما تناول الهاشتاج صمود الرئيس المختطف منذ 5 أعوام في سجون العسكر.

وغردت رحيق جاسمين قائلةً: د. مرسي الرئيس الوحيد اللي قعد على كرسي الحكم وحب البلد دي بصدق.. الوحيد اللي لم تفرض عليه أي إملاءات خارجية لا غربية أو خليجية.. وكان لمصر قيمة ومكانة في سنة حكمه.. قبل ما الخونة ينقلبوا عليه.

وتابعت چاسمين: “حكمت فما ظلمت.. ولا قتلت ولا سجنت ولا يومًا فينا خنت ولا لأرض الوطن بعت أوفرطت ولا لحرمات الله انتهكت.. ظلموك وسجنونك لأنك لم تقبل الضيم.. فك الله بالعز أسرك د. مرسي”.

مرسي تعني الكرامة

وغردت “ناني”: “طب أحكي إيه ولا إيه؟ مهما أحكي مش هيكفيه كلام، من قلبي بابعتله سلام، مرسي يعنى الكرامة، يعني رمزالاحترام، مرسي رئيسي يا كرام، وحده قال لبيك سوريا، ولغزة ما ترك القضية، يعني راجل مايهمه سجن ولا بلحاوية، احبسوه ما هو برضه يوسف كان محبوس يا بلطجية، بس ربك فك أسره من غير وسيط ولا محسوبية.

رئيس بدون بسكلتة

رحيق قالت: “عندما هتف بأعلى صوت في شعبه: “الشرعية تمنها حياتي.. حياتي أنا” كان حقا صادقًا فجاد بنفسه رخيصًا في سبيل حرية ورفعة الوطن. حسبة لله تعالى.. سلمك الله من كل شر وسوء.. د. مرسي وكل أسيادنا في الزنازين.

أما “أبو حبيبة” فشارك مغردًا: “لم يقصف قلمًا، لم يصف جسدًا، لم يذهب شرما، لم يركب عجلا، لم يعد بصاحب ذمة، لم يقل أنا أو البطاطس.

مرسي بإرداة شعبية

أما حليمة فقالت: #احكي_عن_مرسي.. باختصار رئيس منتخب بإرادة شعبية.. نختلف نتفق هو أول رئيس منتخب.. غصب عن التخين في مصر من أعلاه لأصغر جنرال فيها اللي هو بلحة يعني.

وأضافت سناء السيد: #احكي_عن_مرسي..” صدقونى فلن أخونكم ابدا ولن أخون الله فيكم ولن أعصي الله في هذا الوطن، أريد أن أرضي ربي بخدمة أهلي ووطني، أرجو مالله أن يعيننى على ذلك، ويعيننى الشعب بالتقويم دائما لأننى أجير عند الأمة”. أنظر في التاريخ وأرى الحاكم العادل كيف صار معه والظالم كيف صار معه.. يا ليتنا صدقناه وأعناه.

 

الحفاظ على البنات

وتابعت: احترمت الرئيس مرسي منذ تلك اللحظة التى نزل فيها لميدان التحرير ليؤدي اليمين أمام الثوار ويستمد شرعيتة منهم، منذ أن فتح جاكت بدلته أمام الجميع بدون خوف وأبعد الحرس الخاص عنه ليؤكد للجميع أن أمانه في وجودهم، وأنه فرد من هذا الشعب الذى انتخبه، وأن من يحتمي بغير الشعب فهو الخاسر.

بينما وضعت “شيري” صورة للرئيس مرسي مع الشباب والحرائر.

وعلقت:‏#احكي_عن_مرسي..كان عايز يحافظ علي البنات..أمهات المستقبل اللي هيربوا الأجيال على القيم والمبادئ والأخلاق الإسلامية.. ربنا يفك أسرك يا دكتور مرسي ويردك سالما غانما، ويزيل هذا الانقلاب اللعين عاجلاً غير آجل.. اللي يتم أطفالنا ورمل نساءنا واعتقل بناتنا وشبابنا.

رابط دائم