تعرض محمود العوضي، الضابط بالجيش المصري، للاختطاف في ظروف غامضة من داخل مدينة فاقوس بمحافظة الشرقية، حيث محل إقامته.

وأفادت والدة “العوضي” بأن نجلها الضابط بالقوات المسلحة منذ 21 عامًا، تعرض للاختطاف أثناء تواجده بمدينة فاقوس بمحافظة الشرقية، منذ الثلاثاء الماضي، ولم يعلموا أي شيء عنه حتى الآن.

فيما تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، روايات حول واقعة اختطاف الضابط محمود العوضي، تؤكد أن القائمين على عملية الاختطاف أخبروه أثناء تواجده على مقهى بمدينة فاقوس، أنهم قوات أمن بذي مدني، وأنهم يريدون اصطحابه لقسم شرطة فاقوس لأمر خاص، وبعد موافقته اقتادوه داخل سيارته الخاصة إلى مكان مجهول.

رابط دائم