أثار حادث اختناق عدد من المتدربين ومدربهم داخل حمام السباحة بنادى الطالبية؛ جدلاً كبيرًا بالشارع المصري، حيث جاء الحادث إثر تسرب كمية من الكلور بمياه حمام السباحة، مما أصابهم باختناق، ونقلوا على الفور لمستشفى الهرم وتم تناول العلاج اللازم وخروجهم بعد تماثلهم للشفاء.

من جانبه كشف عاطف سنارة مخرج بالتليفزيون، الكثير من التفاصيل الخاصة بحادث اختناق 30 طفلًا في نادي الطالبية، مساء أمس الجمعة، بعد ارتفاع نسبة الكلور في حمام السباحة.

وقال “سنارة ” خلال مداخلة تلفزيونية: “تلقيت اتصالًا من زوجتي تخبرني بأن ابنتي ضمن الأطفال الذين حدث لهم اختناق بحمام السباحة في نادي الطالبية، وتوجهت إلى هناك ووجدتها في حالة خطرة”.

وأضاف: “على الفور ذهبت بها إلى طبيب خاص وتم علاجها من الاختناق إلى أن تعافت”، مشيرًا إلى أنه فوجئ بالإهمال الشديد لدى وصوله النادي، فلا توجد إسعافات أولية ولا أطقم تمريض أو حتى حقن لحالات الاختناق، مؤكدًا أن قيمة الحقنة الواحدة 5 جنيهات تعالج ثلاث حالات، بحسب ما قاله الطبيب الخاص الذي عالج ابنته.

ولفت إلى أنه تم تحرير محاضر ضد النادي بسبب الإهمال، مُطالبًا بفتح تحقيقات موسعة لعدم تكرار الحادث مرة أخرى.

Facebook Comments