عاد هاشتاج “#ارحل_ياسيسي” تصدر موقع تويتر؛ للمطالبة برحيل عصابة العسكر، ورفضًا لجرائمهم السياسية والاقتصادية بحق المصريين.

وكتب سيد وحيد: “ارحل يا سيسي.. لا صحيح من حقي أزعل وأجيب ناس تزعل”. فيما كتبت رحيق ياسمين: “خدعوك وقالوا.. مصر فرحت، والحق في دولة العسكر.. لم تفرح مصر يوما، بل تعيش أسوأ عصورها.. لم تعد سوى يابسة غارقة في بحر من الدم والظلم والفقر.. يحكمها مجموعة من القتلة والمجرمين واللصوص، حولوا المستقبل إلى مستقبر”.

وكتبت لينا جمال: “سُئل الشيخ حازم أبو إسماعيل وهو في محنته متى الخلاص؟ فقال: اقترب.. فسُئل مرة أخرى: وما علامته؟ فقال: عندما ترى من ناصروا الظالم يصرخون من ظلمه فاعلم أن الخلاص اقترب.. فك الله أسرك شيخنا وتاج رأسنا”.

فيما كتبت سمر رشدي: “إن الأفكار لا تموت… والأحلام لا تسجن.. والأمل لا يخبو.. والقيم لا ينالها الهوان مهما فعل الجلاد.. طالما بقي أصحابها ينفثون فيها من أرواحهم فيحيونها وتحييهم”.

وكتب بهي الدين حسن: “بعد اعتراف السيسي علنًا بعجزه عن إقناع المصريين بصواب سياساته وشكواه من #ارحل_ياسيسي، مصادر تكشف عن الاتجاه لإلغاء عدد كبير من البرامج السياسية في قنوات التلفزيون المخابراتية واستبدالها ببرامج ترفيهية!”.

فيما كتب الإعلامي والحقوقي هيثم أبو خليل: “لن تخسر شيئًا، وأي تويتة تكتبها تذيلها بارحل يا سيسي، ربما لا تتصور أثر ذلك على غيرك، بل على مصر كلها، الثورة عدوى، والمقاومة بتبدأ بكلمة.. اكتب هاشتاج #ارحل_ياسيسي، وأعلن رفضك للظلم والفساد والتبعية والخيانة والتفريط وإفقار المصريين”.

رابط دائم