تواصل مسيرات العودة فعاليتها للجمعة السابعة والعشرين على التوالي، في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي واشتداد الخناق على قطاع غزة.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، على اليوم “جمعة انتفاضة الأقصى”، وذلك “وفاء لشهدائها ورموزها، وتخليدا لهذه الانتفاضة التي أسست للاندحار الصهيوني من قطاع غزة وشمال الضفة”.

واعتبرت في بيان لها. أن مشاركة مختلف أبناء الشعب الفلسطيني في مسيرات العودة، هو “تعبير وطني جامع وموحد في مواجهة مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية؛ والتي كان الحصار والإغلاق والاستيطان والحواجز أدواتها النكدة”.

وشددت الهيئة، على أنه “لا سكوت على استمرار الحصار بعد اليوم”، موضحة أن الجماهير الفلسطينية أعلنت عبر مشاركاتها المختلفة، “إما رفع الحصار أو مواجهة بأس الجماهير الهادرة”.

رابط دائم